عام جديد، عهد جديد.. مرحبًا ١٤٣٦!

 

IMG_2426

عام هجري جديد أشرقت شمسه هذا الصباح مقبلة أجفاننا لنستيقظ ونبتسم لبداية جديدة.

اخترت بداية العام الهجري ليكون تاريخ تجديد الأهداف ومراجعة المستوى الإنجازي بدل العام الميلادي؛ لإنه يذكرني باختيار الله لذلك اليوم قبل ١٥ قرنًا ليكون يوم الهجرة والتغيير للأفضل، حين ضاقت السبل على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ولم تعد فرص التغيير والتحسين متاحة في مكه، أذن رب العزة لنبينا صلى الله عليه وسلم بالهجرة وتأسيس أول مدينة إسلامية أول مدينة تبنى على مقومات الصلاح والهداية، أول مدينة يوطن فيها الإنسان على الإيمان وتسخير حياته لله، وهذا ما أريده لنفسي ففي كل عام أهجر عادات سيئة وأكتسب أخرى حسنة يذكرني هذا اليوم بأن أتغير وأكون في تحسن مستمر ليس كل عام بل كل يوم، وأن يكون هدفي من التغيير رضا الله كما كان هدف نبينا صلى الله عليه وسلم من الهجرة.

IMG_2395

مع بداية هذا العام قرر أن تبدأ بمقارنة نفسك بنفسك بدل أن تقارن نفسك بالآخرين، وأن تحاسب نفسك بدل أن تحاسب الآخرين.

مقارنة نفسك بالآخرين تجرك للحسد وربما تحبطك، لكن مقارنتك بنفسك في الماضي ستساعدك على الاستمرار بالتحسن.

أيضًا أن تحاسب نفسك بدل من محاسبة الآخرين أن تنشغل بنفسك بدل أن تنشغل بالآخرين!

لم تضيع وقتك في رصد أخطاء الناس وتنسى رصد أخطائك لتبقى مستمرًا على ما أنت عليه، والسبب ببساطة أنه لم يكن لديك الوقت الكافي لتقويم نفسك، فأنت منشغل بإصلاح وتقويم الآخرين.

يستقيم المجتمع حين يقوم كل واحد منا نفسه فانشغل بصناعة مستقبلك.

Continue reading

استقبله بقلبك

  يا لذة الصوم يا موعد التوبة يا أطهر محطه في أعمارنا حيّاك.

لا أعلم شيئا معيناً لاستقبال رمضان سوى أن يستقبله المسلم بالفرح والسرور والإغتباط وشكر الله أن بلّغه رمضان ووفقه

هاقد أقبل خير الشهور شهر فيه ليلة بألف شهر شهر مبارك والأجر فيه مضاعف من بين اثنتي عشرة شهرًا شهر تفتح فيه أبواب الجنان وتغلق أبواب النيران وتصفد الشياطين وكلنا نعلم ذلك ولكن هل استشعرنا عظمة الأمر أن تفتح لنا أبواب الجنان أن يكون الأجر مضاعف أن نتخلص من وساوس الشيطان ألّا نرتبط بدوام جامعي أو دراسي -في الأغلب- ولا مناسبات كبيرة واحتفالات شهر تكاملت فيه كل الظروف المعينة للعبادة والعودة للرحمن وإصلاح القلب وترويض النفس وتهذيبها فبعد أن نعرف كل هذا أنتركه ليضيع سدى؟ وبعد هذا ينتهي رمضان وقلوبنا على نفس الحال؟ مالمشكلة؟ Continue reading

إجازة ثريّة

IMG_1557

دقت ساعة الإجازة لا مزيد من الدوامات و الواجبات و الاختبارات والتكاليف الدراسية.

الإجازة = ٢٤ ساعة من يومك بين يديك!

أيام الإجازة فرص ثمينة لا تتكرر يمكنك فيها إنجاز ما أعاتقك الدراسة عن إنجازه.

لذا فكل يوم في الإجازة هو يوم مهم لايجب أن يضيع هباء منثورًا، أنت تملك في الإجازة شبابًا و وقت فراغ وتلك نعمتان يغبطك عليهما الكثيرون فكما قال د.مصطفى صادق الرافعي: “الشباب هو القوة ، فالشمس لا تملأ النهار في آخره كما تملؤه في أوله.” فاستغل شبابك وقوتك وفراغك و اجعل من إجازتك هذا العام إجازة مختلفة.

أتحسر فعلًا حين أتحدث مع إحدى الصديقات قبل الإجازة وأسألها عن خطتها للإجازة اصيفية فتخبرني بأنها تود قضاءها في الاسترخاء وحسب،

أو حين تخبرني إحداهن في بداية العام الدراسي حين أسألها كيف كانت إجازتك؟ فترد “ملل، طفش”

هانحن في بداية الإجازة فرتب لنفسك خطة تضمن لك أن ترد على سؤال “كيف كانت إجازتك؟” ب ” مميزة، مليئة بالأحداث الجميلة و الإنجازات المتنوعة والمغامرات الممتعة”

مهما كانت ظروفك .. لن تسافر، ليس لديكم سائق…إلخ من الأمور التي قد نعتقد أنها تعيق استمتاعنا بالإجازة. هناك الكثير لتفعله! فقط جد مايناسب اهتماماتك وظروقك.

جرب تعلم هواية جديدة، خُض تجارب جديدة، أسعد من حولك، اجلس مع نفسك، تدبر كتاب ربك، دائمًا هناك شيء يمكنك فعله والاستمتاع به.

التخطيط  

لتضمن استغلال إجازتك كما يجب فلا بد من وضع الخطط و أتوقع أن الأغلب قد كان يخطط لإجازته من أيام الاختبارات.   Continue reading

أسبوع يكفي

٢٠١٣٠٨٢٥-١٥٣٦١٦.jpg

هل انقضت الإجازة قبل أن تنجز بعض الأمور ؟
مهلاً فالإجازة لم تنته بعد ✋
بقي أسبوع كامل و #أسبوع_يكفي لأن تراجع مهامك وتنجزها 💓
#أسبوع_يكفي لأن تحفظ جزءاً من القرآن 🍃
#أسبوع_يكفي لقراءة كتاب أو كتابين 📖❤
#أسبوع_يكفي للإعداد لحفلة مفاجأة أو زيارة تسعد بها أحبابك 🎈
#أسبوع_يكفي لأن تنجز فقط أحسن نيتك و أعقد العزم و توكل على الله و سييسر الله لك أمورك ❤

.
.

💭 أتطلع لرؤية اقتراحاتكم #أسبوع_يكفي لماذا ؟
الفكرة استلهمتها من حديث ملهم للحبيبة الملهمة المها العبيد

مدرسة رمضان و فرصة التغيير

 

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته

مساء الشوق لثلاثين يوماً تغشاها الرحمة و الغفران من الكريم المنان 

رمضاني هذا قررت أن يكون مختلف :””

في كل عام يدخل رمضان و يخرج و قلبي كما هو !

و أنا كما أنا !

و لا أريد لرمضاني هذا أن يكون كغيره أريد أن أتغير فيه أن أتأمل في كتاب الله لترتوي روحي العطشى :””

و أن أقرأ ليتزود عقلي بزاد ينفعني

و أن أمسك عن الطعام و من ثم أفطر على طعام يقوي بدني و ينفعه بدون جرامات زائدة في وزني أو دهون تتراكم في بدني

و أن أساعد والدتي و أسعدها و أشاركها أجر تفطير أسرتي ()

و أن أعد لبهجة العيد فأسْعِد و أسعَد

أعددت الخطة و شددت الهمة و كتبت الخطة في مسودة ثم نقلتها على لوحة مهامي 

IMG_0377

قسمت اللوحة لمهام كبيرة أود انجازها ومن ثم جزأتها  علي مهام يوميه

و حرصت أن تحقق مهامي هذه الأهداف : ( إصلاح القلب – كسب الحسنات – تطوير الذات – صحة البدن – تنمية المهارات – إسعاد الناس )

المهام الرمضانية :

IMG_0380

ختم القرآن بتدبر

كل يوم جزء واحد فقط أقف فيه على الآيات التي تقع في قلبي و ابحث عن تفسيرها و أحاول أن يكون لها أثر في أفعالي

قراءة ٣ كتب

سأختار الكتب التي تلامس القلب فالتغيير يبدأ من القلب !

حفظ ٣ أجزاء من القرآن

رمضان شهر القرآن ومدارسته فإن لم نتفرغ للقرآن فيه فمتى سنتفرغ له ؟

كان جبريل يأتي النبي صلى الله عليه وسلم كل ليلة في رمضان فيدارسه القرآن

سأحفظ باذن الله وجهين في كل يوم

ومن الطرق المفيدة و التي تختصر الوقت أن أسجل صوتي في الجوال و استمع إليه أثناء اعداد الفطور لأسرتي أو ترتيب الغرفة ()

فلا أحتاج بعد ذلك إلا لمراجعة يسيرة للقرآن من المصحف

تعلم ١٠ وصفات جديدة

و جميل أن تبادلي الصديقات و صفاتك اللذيذة و تشاركيهم أجر تفطير صائم ()

تنفيذ المسابقة الرمضانية

كل يوم سؤال من القرآن

اليوم الأول من الجزء الأول اليوم الثاني من الجزء الثاني وهكذا ()

يسجل أسم صاحب أسرع اجابة صحيحه ويحصل على نقطة و يفوز صاحب أكثر النقاط

سأنفذها باذن الله في المنزل و مجموعات الواتس أب وربما ربما في تويتر

وفي اجتماع العيد سأعيد الأسئلة في مسابقات ثقافية ممتعة باذن الله

إعداد فعاليات لاجتماع العيد 

أحب الأعمال إلى الله عز وجل سرور تدخله على مسلم

فكيف بسرور في يوم عيد المسلمين ؟

و على قلوب أقاربنا الذين نحب

صنع فستان لأختي الجميلة

و أيضاً نسيت أن أضيف انقاص كيلوين من وزني

ففي رمضان نحن نمسك عن الطعام فرصة طويلة فلم عند الفطور نفسد على أنفسنا و نتناول المقليات و الحلويات و نخرج من رمضان بأوزان زائدة !

هذه هي الإنجازات التي سأسعى لتحقيقها

IMG_0381

وهذا جدول المهام اليوميية و الذي يحوي ( قراءة جزء – حفظ وجهين – صلاة التراويح – مساعدة والدتي – ترتيب الغرفة – الطعام الصحي – السؤال اليومي – القراءة – أخري – للمهام التي قد لا تتكرر يومياً – )

سيكون مليئاً باشارات التنفيذ باذن الله

هذه خطتي و استعداداتي

و أنتم كيف هي استعداداتكم لشهر رمضان ؟

نحن نستعد لضيوفنا عادة بحسب محبتنا لهم ومكانتهم في قلوبنا

فماهي مكانة رمضان في قلبي و قلبك ؟

ماذا أعددنا لرمضان ؟ 

هل فرغت قلبك مما يتعلق به من الدنيا ؟ 

مع أن رمضان يهذب أرواحنا و جوارحنا إلا أننا لا نستغله كما يجب و لا نستفيد من مدرسته و لا نتأمل روحانيته

في رمضان نتعلم أننا كما صبرنا عن الطعام و المعاصي سويعات فبإمكاننا أن نصبر عنها أيام و سنوات باذن الله :””

في رمضان من الذي يمنعك عن ادخال قطرات من الماء أثناء وضوئك  ؟

يصل الماء إلى فمك فلا تدعه يصل إلى جوفك مع شدة عطشك و احساسك بالحر من الذي منعك عن ذلك ؟

هو استشعارك لمراقبة الله و لأنك تصوم لأجله وتعلم انه يعلم عن القطرة حين تدخل جوفك فلا تود افساد صومك الاســـم:	(30848831) ‫‬.pngالمشاهدات: 7871الحجـــم:	5.0 كيلوبايت

استشعارنا القوي لمراقبة الله لنا ويقيننا بمراقبته لنا في كل حركة و سكنة لما لا يكون في عامنا كله ؟

أيضاً طول فترة الصيام وقبل الأذان تشتهي النفس كل شيء مهما كان بسيطاً فتشتهي النفس التفاحة كما لو كانت من ألذ أنواع الحلوى

وبعد الأذان تتلاشى تلك الرغبة في تناول التفاحة

وهكذا الدنيا يأخذنا الهوى إليها و تشتهي النفس نعمها و نكتشف في الآخرة أنها كانت رخيصة زائلة لا تساوي شيئاً أمام الجنة ونعيمها !

إمساكنا عن الطعام لما يقارب الخمسة عشرة ساعة يعني أن لدينا قدرة على الصبر و التحمل

ويعني أن بامكاننا أن نصبر عن لذة الطعام يا أصحاب الرجيم الاســـم:	(30848783) ‫‬.pngالمشاهدات: 11860الحجـــم:	4.1 كيلوبايت

رمضان يشعرنا بأننا أقوياء !

أمامنا الطعام فلا نتذوقه ، و بايدينا الجوالات فنتركها لنقرأ كتاب الله أو نصلي التراويح ، بأيدينا أجهزة التحكم بالتلفاز فلا نتابع مافيه من مسلسلات و برامج غير مفيدة !

رمضان هو فرصة عظيمة لأن نتغير

وكما يقال فإن رمضانك مقياس لعامك

شاركت الانستقراميين اليوم في هاش تاق خطتي_الرمضانية بهذا الفديو هنا

و طلبت منهم أن يضعوا خططهم وكانت هذه الخطط التي وضعت في الهاش تاق حتى الآن :

صورة-1

 صورةimage.png image image-2.png image-1.png

بينما شاركتنا الجميلة ميادة بتدوينة جميلة هنا 

شاركونا خططكم في تويتر و انستقرام  لنأخذ من أفكاركم و نتشجع لتنفيذ خططنا سوية الاســـم:	(30848433) ‫‬.pngالمشاهدات: 7619الحجـــم:	2.3 كيلوبايت

و باذن الله سأعود و أكتب تدوينة عن انجازاتنا في رمضان باذن الله  

أسأل الله أن لاينتهي رمضان إلا و قد حققت ما أتمنى و إياكم و أن يكون رمضاني بداية خير و توفيق و تغيير إلى الأفضل 

وكل رمضان و أنتم إلى الله أقرب ()